May 29, 2011

أفتقدك يا أبي

كطعنة الخنجر أو اشد قسوة.


7th May 2011.

يقف القلب مرتجفا في محراب الحزن

ينتحب.



في عيني توقفت الأرض عن الدوران ...ساكنة تقف في خنوع

...أصمت الحداد هو أم صمت الذهول؟؟

أنتبه لأجد أن الحركة مازالت تدب في الشوارع والضحكات تمزق قلبي قبل أذني ..لماذا لم تنكس قلوب العالم أعلامها حزنا على رحيل أبي ؟؟ لماذا لا يشاطرني الكون سترة السواد؟

ألا يقف عقرب الساعة دقيقة حداد على أب فارقني في لحظات ؟

اقتربت يا أبي لترحل ...

رحيل يقبر أحلامي ...

حدثتني عن الكثير ولكنك أبدا لم تحدثني عن الرحيل

لم تضع لي الخطط والتدابير التي احتمي بها من ويلات غيابك

علمتني أن امسك بدفة سفينتي وألا اعتمد عليك لأنك على حد قولك " مش هتعيشلي طول العمر " إلا انك لم تعلمني كيف امسك بدفة السفينة حين تعبث بشراعها أنواء وفاتك

برحيلك انتقل قلبي ليسكن حي مقبض يعج بالأحزان والمخاوف فلا أجد في الأفق ما يبشر بحنان يشبه حنانك

فأين هي كلماتك التي تشحذ العزائم وتجفف الدموع التي يسيلها اليأس

أين غضبك الذي تليه عطاياك

أين لومك الذي يتبعه ضحكك

أحجم النوم عن زيارتي

وجادت عيني بعبرات محرقة واحدة تلو الأخرى علها تطفئ نار القلب.

أبكيك أبا وصديقا

كنا أصدقاء يا أبي ولم أدرك ذلك إلا اليوم.

كثيرا ما انكرت صداقتك وادعيت أن شدتك تحول دون امتداد جسور الصداقة بيننا

إلا أنني الآن فقط أدرك واعترف بأننا كنا أصدقاء وهي الحقيقة التي لم نصرح بها أبدا

افتقد أحاديثنا ..افتقد الأوقات التي قضيتها بجوارك في أسفارك الكثيرة

افتقد اختلافنا واتفاقنا

افتقد صوتك

افتقد حتى براكين غضبك

افتقد رعايتك يا أبي

افتقدك بشدة

لا تكاد تمر دقيقة إلا ويعتصر الحزن قلبي

راضية أنا بقضاء ربي إلا أن الحزن يغلبني ويقهر ما تبقى في قلبي من صبر.

وإذا تصادف وانتصر علي النوم , ففي أحلامي لا تهدأ أحزاني.

وكأن أصوات الرصاص تدوي في قلبي لتعصف بأي أمل في أن يسكن الهدوء عقلي ولو للحظات

وكأن قسوة الفراق تأبى إلا أن تلقي بظلالها على ارض أحلامي

وكأن حياتي صارت مكبلة بأصفاد الحزن.

وبكائي الحار يغلبني ليغرقني في بئر من الجمر المتقد.

ففي عقلي الاستعراض إجباري وكأن الأفكار تتزاحم لاهثة كأنها في سباق ... وذكريات لا أول لها من آخر تحاصرني وتغتالني في كل لحظة ...

هل حقا رحلت يا أبي أم كل هذا محض خيال؟






رحم الله والدي


9 التعليقات:

Tarkieb said...

البقاء لله قلبي عندك يا بسكوتة االله يرحمه.. انت قاصده حاجة من الرصاص والعربية؟ يعني حادث؟ ربنا يصبرك

Ramy said...

البقاء لله يا بسكوته

ربنا يرحم الوالد و يسكنه الجنه

صدقينى مش عارف أقولك ايه

بس أنا مبكتش فى حيلتى بحرقه إلا لما والدى أتوفى

فقادر أفهم شعورك تماماً

ربنا معاكى و يصبرك

ساره said...

عزائي لقلبك الجميل
رحم الله والدك وغفر له
احتسبي الاجر بالصبر يا حبيبت قلبي
هو عند من لا يغفل ولا ينام
قلبي معك

Tears said...

الله يرحمه

حاولى تتماسكى و تندمجى مع الناس و تركزى فى العمل او المذاكرة او اى حاجة بتريحك لغاية ما اول فترة تمر لان دى بتبقى اصعب فترة

كل شىء يولد صغير و يكبر الا الحزن


كلنا معاكى و جنبك و لو احتجتى اى حاجة ح تلاقينا

متاكدة انك جدعه اوى و بالف راجل

مصري جدا said...

البقاء لله

رحمه الله رحمه واسعه من عنده وأسكنه الجنه

واخده بالك من الكلام بتاعي مش مجرد عزاء فيه اجابه على تساؤلاتك

في الجنه برحمة الله

شيرين سامي said...

الله يرحمه و يجعل مثواه الجنة و يصبرك
أصعب موقف في الحياة لكن أكيد تربيته الرائعه هتخليكي أقوى
تحياتي لكي

ENG./ELSAYED,PMP said...

البقاء والدوام لله
رحمة الله عليه

فاتيما said...

انتى حبيبتى

فاتيما said...

انا مش عارفة
المفروض اقول ايه دلوقتى ؟!!

انتى عارفة ان عمو انا مشفتوش بعينى
بس سمعت صوته وكلمته
وعزمنى بكرم على فسح وخروجات معاكى
وكان بينا فى كل مرة بنتكلم او نحكى أى كلام لأنه كان جزء اصيل من حياتك
و ميتعوضش

ايوه
الكلمة دى فيها كل حاجة
ومقدرش اضحك عليكى
وانتى عارفة

الأب مبيتعوضش
خصوصا لما يكون زى عمو الله يرحمه
لأنه كان حنين قوى
حتى ف غضبه عليكى
كان بيحبك قوى
واللى انتى فيه امر طبيعى
حكاية اجترار كل المواقف والاحداث
وبيها تكتشفى حاجات جديدة
مكنتيش شيفاها قوى لأنك كنتى ف حال تانى وقتها

سبحان الله وكأن قلبه كان حاسس
وبيهيئك لكدا ..من غير ما يعرف

كان عارف انك قادرة تتحملى مسئولية
وجدعة ومتربية وحاجات كتير انتى هتكتشفيها شوية بشوية
ومش هتعدى لحظة ومش هتفتكريه وتقولى كان عنده حق ف كذا وكان يقصد حاجة بكذا ...

الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته
هوه مت شهيد
وانتى متأكدة من كدا يا بسكى
ودا العزاء الوحيييييييييييد فى المحنة دى بكل قسوتها و طعنة غدرها

ربنا معاكى
ومع طنطن وسارة وبيدو
وكل حد عمو ساب ف حياته أثر
وأظنهم كثييييييييييييرين ولسه هتكتشفيهم ف المستقبل

انا واثقة من كدا

لأنى احسبه هذا الانسان
وعشان كدا بقول ميتعوضش
وانا عارفة الكلمة دى موجعة قد ايه


ربنا يا حبيبتى يصبر قلوبكم
ويبرد ناركم
و اتمنى متكتميش ف نفسك وتكتبى تانى وتالت وعاشر لحد ما تخرجى ولو شوية بسيطة من اللى جواكى وبيدبحك ليل نهار ....

بوسات وحضونات ومش قادرة تعمل أى حاجة تساعدك بيها للأسف ...
:(

يا ريت تخليكى هنا
عشان كلنا نكتبلك
ونتكلم معاكى
ولو مش هتردى على حد ولا حاجة
بس تسمعين حتى

ممكن ؟

طيب